الرئيسية / نشرة الإنسان والتطور / الإشراف على العلاج النفسى (76) كيف نتعلم الصبر على عدم الفهم لصالح المريض ؟

الإشراف على العلاج النفسى (76) كيف نتعلم الصبر على عدم الفهم لصالح المريض ؟

نشرة “الإنسان والتطور”

26-1-2010

السنة الثالثة

 العدد: 879

 

التدريب عن بعد

الإشراف على العلاج النفسى (76)

كيف نتعلم الصبر على عدم الفهم لصالح المريض ؟

د.نوال: هوه واحد ومراته يا دكتور يحيي جم لحضرتك كشف هنا في المستشفى،  كانوا جايين ياخدوا رأى حضرتك في الطلاق هي ست عندها 42 سنة وجوزها عنده 52 سنة قعدوا 20 سنة فى بلد من بلاد الشمال، بلد إسكندنافية، وهما عندهم خمس أولاد، وهى الست منقبة إذا كنت حضرتك فاكر.

د.يحيي: أيوه أيوه

د.نوال: حضرتك كنت حولتهم لى كده من فترة وقلت لي اقعدى معاهم هما الاتنين جلسات، ونأجل قرار الطلاق وإنى أعرضهم على حضرتك كل فترة،  اللي حصل ان انا ابتديت اتفق معاهم على ميعاد الجلسات وكده، وابتديت اقعد مع الست فعلا، وابتدت تحكى وان سبب الطلاق إن جوزها ابتدى من بعد الجواز على طول يعمل علاقات جنسيه كتيره جدا،  بس كان من غير جواز كان بيدخل علي النت والشات والكلام ده.  لكن  قبل ما ييجوا لحضرتك بـ6 شهور كان اتجوز وهي هددته انه لو ماطلقش اللى اتجوزها دى هى حاتطلق وحاتاخد الفلوس اللى عملوها خلال الـ20 سنة

 د.يحيي: فلوس إيه، هى بتشتغل ولا حا تاخد نص فلوسه زى أمريكا وكلام من ده؟  

د.نوال: لأه، هو كان بيراضيها ويفوت لها  جزء من أملاكه باسمها وكده

د.يحيي: هو كاتبها باسمها

د.نوال: أيوه، فيه جزء منها باسمها

د.يحيي: وبعدين؟

د.نوال: هى  لما جت لحضرتك بقي قالت لحضرتك انها عايزه تتطلق وترجع له الفلوس،  حضرتك قلتلها لأ ما ترجعلوش حاجه ونأجل موضوع الطلاق ده شويه، أنا لما  ابتديت اقعد معاها بقى، اكتشفت ان اختها متجوزه اخوه، والظاهر كانت بيعة على بعضها، وهوه أصلا اقل منها في المستوي المادي والاجتماعى.

د.يحيي: هوه بيشتغل إيه ؟

د.نوال:  هو كان ظابط شرطة كان حصله مشكلة هنا بسبب انها منقبة، وسافروا من بعدها، ومن ساعة كتب الكتاب وقبل الدخله كان بينهم هم الاتنين علاقه كاملة، ومن ساعة الفترة دي، حتى قبل الدخلة، ابتدي يعمل علاقات جنسية بره، وهى حتي من قبل الدخلة عارفه إنه له علاقات جنسية، ولا اتكلمت ولا عملت حاجة خالص، وكملت واتجوزت.

د.يحيي: ما سألتيهاش ليه كده

د.نوال: سألتها، وحتى قلت لها  طب ليه بقى  انت جايه في الوقت ده تتكلمي

د.يحيي: هم أولادهم فين دلوقتى؟

د.نوال: فيه منهم 2 عايشين بره، و 3 عايشين هنا

د.يحيي: مع مين

د.نوال: الـ3 معاهم

د.يحيي: واللي بره بيشتغلوا يعني

د.نوال: آه

د.يحيي: عمرهم قد ايه ؟

د.نوال: واحد عنده 25 سنة بيشتغل هناك حاجه زى بيتكلم في الدين وكده يعني داعية اسلامي يعني في أوربا فى الشمال قوى

د.يحيي: داعية إسلامى هناك كده حته واحدة؟!! دى شغلته اللى بياكل منها عيش؟

د.نوال: لأه هو بيشتغل من غير فلوس، أهله هما اللى بيصرفوا عليه ما بياخدش فلوس من شغله

د.يحيي: يعني مش موظف

د.نوال: لأ مش موظف

د.يحيي: والتاني ؟

د.نوال: والتاني بيشتغل كده في أعمال حرة

د.يحيي: بس أنا فاكر أنا حولت لك الست دى من 6 شهور تقريبا

د.نوال: آه

د.يحيي: وبعدين ؟

د.نوال: فاابتديت اقعد معاهم جلسات زي ما قلت لحضرتك وابدأ معاهم ان انا اعمل شغل،  بس هما  قعدوا يعملوا حاجه غريبه جدا: في الاول قعدوا معايا 4 جلسات فالمفروض حاعرضهم على حضرتك كل اربع جلسات، بصيت لقيتهم اختفوا، وبقت هى تكلمنى كل شوية فى التليفون إن عندنا مشكلة ان هو عرف واحدة وإنها اكتشفت الحكاية دى، فاقول لها تعالى، فييجوا، نحل الموضوع ونتفق ان هو ينهي المسألة

د.يحيي: تحلوه ازاى، يعنى؟

د.نوال: ان هو ينهي علاقته بالبنت اللي عرفها وهي تتفق معاه، ومعايا،  ان هو مش حايعرف واحدة تانية ويقعدوا كده شهر، وبعدين هو يعرف واحدة تانية، بيتخانقوا فبيكلموني، فييجوا نقعد نتكلم، ونكرر نفس الموال، وبقت الحكاية ماشية كده . 

د.يحيي: وده علاج نفسى بقى ولا مؤاخذة؟

د.نوال: أنا ابتديت أقول لهم إن كفاية كده، وإنى مش موافقه قوي على النظام ده، وإن المسألة مش تلصيم، وإنهم محتاجين جلسات منتظمة، والتزام حقيقى، ماهو انا بصراحه كنت اتضايقت

د.يحيي:  السؤال بقى ؟!!

د.نوال: لأ لسه

د.يحيي: لسه إيه؟

د.يحيي: لسه فيه معلومات مهمة

د.نوال: خير؟

د.نوال: أنا  ابتديت اقعد مع الراجل بقى، قعدت معاه لأول مره جلسه كده، وبعدين جلستين ورا بعض

د.يحيي: ليه بقى!! حاول يعلقك ولا إيه ؟

د.نوال: لأ ما حاولش يعلقني ولا حاجة، بس من بعديها الست رفضت ان هو يقعد معايا تاني

د.يحيي: ليه ماحاولش يعلقك؟ إشمعنى انتِ؟

د.نوال: ما انا ماعرفتش،  قعدت افكر برضه في الموضوع،  ده، بس ما عرفتش ليه

د.يحيي: لأه، لازم تاخدى بالك برضه، إحنا بنهزر مش كده ؟

د.نوال: يعنى

د.يحيي: وبعدين؟

د.نوال: من بعد ما مراته رفضت إنه يقعد معايا، مش بشكل مباشر، لأه، طلبت منى إنى احوله لمعالج تاني، بس  هو رفض، وقال لها لأه، وإنه هو عايز يكمل معايا، فابتدينا نتفق اتفاق جديد: ان انا اقعد مع كل واحد فيهم جلسة بالتبادل، وبعد 4 جلسات يتعرضوا علي حضرتك، فآخر مره هو عرف فيها بنت، راحت مراته رافضة بقى بشكل تانى لدرجة العدوان، ابتدت تزعق وتشتم، ابتدت تكسر حاجات في البيت ، وتضرب

د.يحيي: تضربه ولا بتضرب عموما

د.نوال: بتضرب عموما، يعنى بتعمل أى حاجه عنيفة جدا، تقعد تكسر في البيت، تقعد تعمل حاجات غريبه، وهي أصلا مش متعوده علي كده، يعنى هى ست هادية ومستحملة طول عمرها

د.يحيي: هوه اللى قال لك إنها بتعمل كده؟

د.نوال: لأ، هى،  وطلبت ان هي عايزه دوا، هى لما جات لي في آخر مره قالتلي انا ابتديت اضرب واشتم واعمل الحاجات دى كلها،  أنا قلت لها انى يعني شويه موافقه علي رد فعلها، لأنها  بقالها 20 سنه  مكتومة، عمالة تتجرح، وهى لا بتصد ولا بترد، فهي لما تطلع الغضب ده، يمكن يكون رد فعل كويس، أقرب للعادى، بدال السكات والبلع ده.

د.يحيي: بصراحة أنا مش فاهم قوى، كلامك كده مباشر وزى ما يكون من على السطح، أنا لحد دلوقتى مش عارف هى وافقت على تصرفاته دى اللى هى عارفاها من قبل الجواز يعنى ييجى من خمسة وعشرين سنة، وبعدين رد الفعل ده بالشكل العيالى ده، لا هوه كفاية، ولا هوه رد فعل، أنا مش فاهم، يمكن طلب الطلاق الهادى اللى جم بيه، يكون الرد الفعل المناسب للصبر ده كله، على فكرة هو حصل إيه بالنسبة للطلاق، مش هما كانوا جايين لى فى الأول  عشان هى عايزة تتطلق؟ مش كده؟

د.نوال: ما احنا اجلناه

د.يحيي: اجلتيه الى اجل غير مسمي ؟

د.نوال: تقريبا،  لأجل غير مسمى

د.يحيي: هوه بينام معاها؟

د.نوال: بينام

د.يحيي: طيب السؤال بقي

د.نوال: السؤال بقي: أنا  مش عارفه انا مكمله كده صح ولا إيه؟

د.يحيي: لأ لأ صح مافيش كلام، هو فيه أصح من كده، إنتى عملتى اللى تقدرى عليه، أجلت الطلاق، وسمحت بالتكسير وسميتيه رد فعل، وبينام معاها، والأشيا رضا، بس انت مش حاسه إنك ما بدأتيش العلاج لسه؟

د.نوال: دي حاجه، الحاجة التانية اما هى حاولت ان هى تحوله لمعالج تاني وانا كملت معاه، ده صح ولا غلط؟

د.يحيي: ما انت قولتي إنه هو اللى رفض يتحول، فيبقى انت ما حولتهوش !! هوه اللى فضل معاكى بالعافية؟ أصل انا يابنتي ما بافهمش قوي في الحاجات دي، أو غير دى،  إلا من خلال التقمص، وفيه حاجات انا ما باعرفش اتقمصها، خصوصا فى المناطق اللى ما أتيحشى لى فرص كفاية إنى أعيشها كشخص، مش كطبيب،  انا باتكلم كتير فى العلاقات وما العلاقات،  انما خبرتي في العلاقات أغلبها جى من العيانين، فلما باسمع ازاى واحد يعرف واحده ويسيبها،  ويعرف واحده تانية بعد خمس دقايق، ويسيبها، أقول يا ربى هى ماشية سهلة كده ازاى، حتى تلاحظى إنى باعلمكم تسألوا فى التفاصيل عشان تتعلموا، وتأكدوا كمان إن الحاجات دى حصلت، مش أنا دايما باقول تسألوا بيتقابلوا فين، وكل قد إيه، ولمدة قد إيه كل مرة، الحاجات دى مش أسئلة وكيل نيابة، أنا باعرف شكل العلاقة من الوقت، والمسافة، والأثر، مش من مجرد الحكى التلقائى وخلاص، ويمكن أكتشف فى الآخر إن مافيش علاقة من أصله، أنا مش بس باتقمص الراجل، دانا باتقمص الست أو البنت اللى بيعرفها برضه،  يعني ايه واحد عنده 52 سنة، ومراته منقبة، واترفد من وظيفته عشان مراته منقبه، وابنه داعية إسلامى فى بلاد الخواجات الساقعة جدا، وعمال مش مخلى، أنا أقعد مش فاهم كده ومستنى، لا أتهمه بالكذب، ولا أصدقه وانا مش فاهم، وبعدين آجى اتقمص مراته المنقبة دى فى بلاد الشمال، ومن قبل ما تسافر، لدرجة إن نقابها كان سبب رفد جوزها، أقول يا ربى إيه اللى خلاها ترضى إن جوزها ينام مع الستات دول كلهم، من قبل الجواز، وهى ترضى تتجوزه وهوّه كده، ويقعد يكمل بعد الجواز من غير انقطاع، وهى ساكته عمالة تخلف، عشان تكتر أمة المسلمين، أقول : يا ربى يمكن سره باتع، إيش عرفنى؟ وبعدين تيجى مصر هى وهوه، وتسيب  ولدين كبار فى بلاد بره، وتصرف عليهم أو على واحد منهم هى وجوزها عشان يكتروا المسلمين، وبعدين ترجع فى طلبها إنها تتطلق،  أو ترضى بالتأجيل زى ما بتقولى، ، وترجع تنام معاه، مع إن  لسه الدور ماشى، طب اتقمص مين ولا مين بذمتك؟ بصراحة أنا مش عارف اتقمص حد من كل اللى على المسرح بتاعك ده، حتى البنات اللى هوّا بيعرفهم، ماوصلنيش منك عنهم معلومات تخلينى أعرف الراجل ده فين، ولا وأنا بصراحة لما شفته، ما لقيتشى فيه حاجة تستاهل إن المسائل تمشى بالشكل ده. أنا بصراحة ما اعرفشى يعني بجد هو بيعمل ايه، بيقول ايه، بيمشي حاله ازاي، بينام مع دي ازاي وينام مع دي ازاي ، ولما ألاقى نفسى بالخيبة دى، كل اللى اعمله إنى ما استعجلشى، لحد ما الامور تتكشف واحدة واحدة لوحدها، كل ده  انا يعني باتكلم عن نفسي، اذا كنت انتي قادره تتقمصي حد من دول وعرفتي شخصيته أكتر وانتى ست، يبقى خير وبركة، وانا ساعة ما قلت لك بيعلقك ما كانشى هزار قوى، وخصوصا بعدها لما قلتى لى إنه مارضاش يروح لمعالج تانى، “ويا دى يا بلاش”، قلت خير وبركة، حا نعرف السر، يعنى مجرد إنه قال لأه، أنا  حاقعد معاها وما اغيرش المعالج،  ما هو ده تعليق يابنتي، والتعليق فى العلاج لما يحبوا يسموه اسم موضه يقولوا عليه “طرح” و”مش طرح” Transference وطرح مقابل من ناحيتك، وكلام من ده. أنا ما زلت عايز أأكد لك إنى  مش قادر اتقمص الحاله دى، مش بس لما حكيتى لى التفاصيل، لأه، من يوم ما شفتها وحولتها لك فى الأول خالص، واحد يروح بلاد الصقيع فى الشمال، ويقعد 10 سنين ومراته منقبة هنا وهناك، ويطلعوا ابنهم داعية إسلامى، والمسائل ماشية زى ما انت شايفة، طب بذمتك أفهمها ازاى، وحتى ابنها، أنا سألت نفسى هو بيدعى مين هناك للإسلام، وأنهو إسلام، ما انا مسلم ويتهيأ لى عارف اسلامي كويس، بس والله العظيم ما اقدر أقنع حد بالاسلام ولا بالمسيحية، لما بلاقى الحكاية كده، أقول اتلم يا ولد، واروح ساكت، وبصراحة أقعد “أتعلم”، باقول لك أتعلم مش “اتفرج”، يعنى أعرف معلومات جديدة، أعرف ازاي الناس بتفكر، ازاي الناس بتعمل علاقات سهلة كده؟ ازاى وازاى وازاى، العيانين دول مدرسة يا بنتى، أنا مش فاهم إنتى مستعجلة على إيه؟ ما دام هم بييجوا، والحاجة اللى كانت هاتخرب البيت بعدت، ولو شوية، يبقى تستنى طول ما انتى بتقبضى أتعابك، وهم بييجوا، يعنى بيستفيدوا، حتى لو ما اعرفتيش هما بيستفيدوا إيه.

د.نوال: بس انا بدال ما اقول مش فاهمة، واعمل زى حضرتك واستنى، لقيت نفسى رافضة إنى أكمل وانا مش فاهمة

د.يحيى: تصدقى يا بنتى أنا ساعات أحس إنى مطلوب منى أعلم الناس القدرة على عدم الفهم

 د. نوال: مش فاهمة، هوه فيه حاجة اسمها القدرة على عدم الفهم

د.يحيي آه طبعا، أصل فى الغالب إحنا بنفهم اللى احنا عارفينه بس، مع إن عشان فهمنا يتسع، لازم نستحمل إننا مانفهمشى بسرعة كده، خصوصا اللى مش عارفينه، وبداية الحكاية دى، إننا نصبر على عدم فهم اللى مش فاهمينه

د. نوال: بس كده الحكاية صعبت أكتر

د.يحيى: يعنى، مش مهم، خلينا فى رفضك ومضايقتك، أنا شايف إنك مش رافضه عشان يعني هم مزرجنين ولا ما بيتحسنوش، أظن إنك رافضه عشان هما مش ملتزمين وانت اولي بوقتك، وبرضه أظن إنتى مش مستحملة عدم الفهم، فبتفهمى اللى انتى فاهماه، فما بيمشيش معاكى، يقوموا يبقو تقال عليكى أكتر، فالمطلوب في الحاله دى أساسا هو إعادة التعاقد على أساس الانتظام المطلق، إنتى كده كانوا بيستعملوكى، يعنى “نظام تحت الطلب”، كل ما يعرف واحده، ينطولك تلمى المسألة، يتلم يمشوا، لأه بقى، إحنا نشترط بعد الست شهور  اللى فاتوا إن الانتظام أساسى فى العقد الجديد، فى بلاد بره الدفع مقدما، واللى يفرقع معاد تروح عليه الفلوس، وبعدين لما ينتظموا نبقي نفكر واحدة واحدة، أول بأول، مش انه يسيب دى، ويعلق دى، لأ فى طبيعة العلاقة بعد المدة، وهدفها وإيه اللى يخليها تستمر إذا كانت لازم تستمر وكلام من ده، على فكرة، هوه فى الست شهور دول، عرف كام واحدة؟

د.نوال:  تلاتة

د.يحيي: يعني الراجل ماشي اسم الله عليه يعني ميه ميه،  فابرضه تتعلمي منه  الحكايه دي وتقولي لي، الظاهر  الواحد برضه فاته علام

د.نوال: مش فاهمة

د.يحيي: إيه !! باتكلم عن نفسى، عن خيبتى

د.نوال: لأ، حضرتك

د.يحيي: لا ، لا ، فوّتى لو سمحتى

د.نوال: وانا اعمل إيه وانا مش مستحملاهم كده؟

د.يحيي: إحنا اتكلمنا عن عاملين يخلوكى تستحمليهم أكتر شوية، هما أكل العيش، والتعلم، مااتكلمناش عن الفرجة اللى هى جوانا حتى لو أنكرناها، ما دورتيش فى نفسك على حاجة كده زى ما تكونى بتتفرجى على مسلسل ما انتيش عارفه الحلقة الجاية فيها إيه، طبعا حاتقولى لأه، وفرجة إيه وبتاع إيه، بس برضه دى طبيعة بشرية، ما هو التعلم بيبدا بالفرجة ساعات، وفيه الاستغراب، وفيه الانتظار، مش كل دى حاجات بتشحذ مهاراتنا، وتخلينا صنايعية أحسن؟ حالة زى دى، ظابط بوليس ، مراته متنقبة، يترفد عشان ده، يقعد عن قرايبنا الخواجات فى السقعة عشرين سنة، يخلف داعية إسلامى، وما يبطلشى الهباب اللى بيعمله طول العمر ده، ومراته ….، مش عايز أكمل، بس بذمتك فيه مسلسل فيه الكلام ده يا شيخة ؟ ده علام ما لوش حدود، حتى لو سميناه فرجه، هوه كلمة بنتعلم هنا بنقصد بيها إيه؟ يعنى، الواحد بيعرف نوع من السلوك لا هوه عاشه، ولا حاتتاح له فرصة إنه يعيشه غالبا، لما يجيلك عيان بعد كده فيه وجه شبه، ولو خفيف من العيان ده، حا تقدرى تساعديه أحسن، حا ينط فى مخك وفى صنعتك اللى انت اتعلمتيه من الحالة الصعبة دى

د. نوال: يعنى أعمل إيه دلوقتى؟

د.يحيى:  ما احنا قلنا: إنك تركزى على الالتزام المطلق، وبشروطك اللى تحطيها واضحة فى “تجديد العقد”، يعنى عايزاهم الاتنين ييجوا، يبقى لازم  الاتنين ييجوا، وواحد واحد تحديدا، مش اللي فاضي يجي، هوه  المره دي ييجي عشان هى بتطبخ، هى المرة دى تيجى عشان هو مع الرفق بتاعته (ضحك)، لأه ، إنتى اللى تحددى وتتريسى، وتعملي خطه، ومحكات تقيسى بيها، العلاقة الجنسية فى الحالة دى باين عليها مش محك كافى، لازم تحطى جنبها شوية حاجات، بيتكلموا مع بعض إمتى؟ فى إيه؟ دورهم متقسم مع التلات عيال اللى معاهم هنا ازاى؟ هو حا يعمل إيه بالضبط لو قعد هنا زى ما هو بيقول على قد ما انا فاكر، وكلام من ده ، كتير كتير كتير…..

د.نوال: كتير قوى وأنا حاعمل ايه فى الكتير ده؟ الظاهر أنا حابقى اعرضها تانى قريب، ويمكن أوريهم لحضرتك كل اربع مرات زى ما قلت فى الأول

د. يحيى: تحت أمرك.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>