الرئيسية / نشرة الإنسان والتطور / جذور وأصول الفكر الإيقاعحيوى (52) مقتطفات من كتاب: “فتح أقفال القلوب” (39) (حكمة المجانين)

جذور وأصول الفكر الإيقاعحيوى (52) مقتطفات من كتاب: “فتح أقفال القلوب” (39) (حكمة المجانين)

نشرة “الإنسان والتطور”

الأثنين: 25-9-2017                           غلاف فتح أقفال القلوب

السنة الحادية عشرة

العدد:  3677

جذور وأصول الفكر الإيقاعحيوى (52)

 مقتطفات من كتاب:

   “فتح أقفال القلوب” (39)

(سابقا: حكمة المجانين) (1)

مقدمة

تواصل الحـِكمَ  اليوم: تعرية صعوبة وزيف وقصر عمر العلاقات الثنائية المنغلقة

ربنا يستر.

(339)

أنت‏ ‏تؤجل‏ ‏هذه‏ ‏التجربة ‏إلى ‏أن‏ ‏تيأس‏ ‏من‏ ‏إمكان‏ ‏نجاحك‏ ‏فيها،

‏ثم قد‏ ‏تستسلم‏ ‏بعد‏ ‏ذلك‏ ‏إلى ‏أبشع‏ ‏صورها‏،

فى ظل ما وصلتَ إليه من ‏ ‏العجز‏ ‏والإنهاك والعَمَى.

(قد تكون تجربة “الزواج”، أو “الكشف” أو “التـَّغـَيـُّر” أو التغيير..الخ)

(340)

لا تتمسك‏ ‏بالعيش‏ ‏مع‏: ‏امرأة‏ ‏حمقاء، وراجع مصادر حكمك.

كما لا تتمسكى بالعيش مع رجل‏ ‏غبى ‏الإحساس، وراجعى استقبالـِك له.

ولا تستعملا الأولاد لاستمراركما هكذا.

(341)

الناس‏ ‏تخاف:

‏ • ‏أن‏ ‏تُحِـسّ،

• أن‏ ‏تحِـب،

• ‏أن‏ ‏تـُحَـبّ،

• أن‏ ‏تـقـترب،

• ‏أن‏ ‏تغامـر،

لكنها تواصل التلذذ التحتىّ :

• بالانجذاب،

‏ • والكيمياء،

• والجنس،

بورقة أو بغير ورقة،

ثم تفاجأ بِقِصَرِ العمر الافتراضى لما حسبوه:

o غاية المراد،

o وحلم الفؤاد،

(342)

السيجارة‏ ‏هى ‏الصاحب‏ ‏المطيع:‏

• ‏المؤقت،‏

• ‏القريب،

‏ ‏ • البعيد،

‏ • ‏المحترق لك،‏

• ‏القاتل الناعم‏،

‏ الحاجة اللحوح إليها هى إعلان عن حاجتنا لكل ذلك.

(343)

قد‏ ‏يكون‏ ‏فى ‏التقاء‏ ‏جسدين‏ ‏ابتعادٌ‏ ‏بين‏ ‏جوهر ‏صاحبيهما‏ ‏لملايين‏ ‏الأميال.‏

(344)

فى ‏الإنسان‏ ‏المتكامل ‏لا ‏تنفصل‏ ‏اللذة‏ ‏الجنسية‏ ‏عن‏ ‏الصلاة،

‏فتذكـّر‏ ‏أن‏ ‏تكبير‏ ‏الله‏ ‏كان‏ ‏يصاحب‏ ‏ذروة‏ ‏النشوة‏ ‏العبادة‏.

 

 

[1] أنظر نشرة 3-9-2017

النشرة التالية 1النشرة السابقة 1

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>