الرئيسية / نشرة الإنسان والتطور / أحوال وأهوال (63) من كتاب: أغانى مصرية: عن الفطرة البشرية للأطفال للكبار وبالعكس حقوق الإنسان (اللى بصحيح)

أحوال وأهوال (63) من كتاب: أغانى مصرية: عن الفطرة البشرية للأطفال للكبار وبالعكس حقوق الإنسان (اللى بصحيح)

نشرة “الإنسان والتطور”

الأربعاء:  20-9-2017

السنة الحادية عشرة

العدد: 3672 

الأربعاء الحر

أحوال وأهوال (63)

من كتاب: أغانى مصرية: عن الفطرة البشرية

للأطفال <==> للكبار

وبالعكس

المقدمة:

للمرة الثانية:  نفس مقدمة نشرة الأسبوع الماضى، فى انتظار الردّ، لو سمحتم!!:

“يبدو أن قراءة كل أغنية (أرجوزة) مستقلة يعطى الفرصة لمعايشتها أبسط أى أعمق أى أصدق.

لكن هل هذا الباب “أحوال وأهوال” هو المكان الأنسب لنشر هذه الأغانى الواحدة تلو الأخرى هكذا؟”

هل هذه الأغانى بالعامية المصرية هى حالة أم حال؟

 يجوز هى كذلك خاصة لو قرأتها منغمة بصوت عالٍ.

جرّب لو سمحت

 وقل لنا!

4- حقوق الإنسان

 (اللى بصحيح!)

20-9-2017_1

 

-1-

حقى انا بحق وحقيق: إنىِّ خلقة ربنا

يبقى مش من حقى أفرّط  فى اللى خلانى: “أنا”  20-9-2017_2

بس ده مش حقِّىْ وحدى

ما هو عندك زى عندى

 

 -2-

حق كل الناس يا ناس،

هوّا حقى.

 إن ظلمتَكْ: يبقى انا ظالمْ لِنَفسى 20-9-2017_3

هكذا نَبّهنى حسّى

يعنى عقلى التانى لــــَـخْـضرْ

مش بعقلى الكمبيوتر:

” كل همـُّهْ: يكسب اكترْ!!

(حتى لو قتل الضعيفْ:

“إلمهم يبقى أشطر”..!!!!”)

 -3-

آنا حقى ، وانت برضه،

مثلي خالص20-9-2017_4

إنى اكون ويّاكْ وحاسـِسْ،

… وانت  ويــَّـايـَا وباصِـصْ 

 

-4-

حقى إنى أكون “كما ربـّى خـَلـَقـْنـِى”

حقى إنى أنتصرْ:

عاللى توّهنى وخدَعْني

حقى إنى أكون “ضعيف” : جنب قدرة ربنا    

حقى إنى أكون “قوى” : بس بينا كلــِّنا

-5-

أنا حقى أكون ياخويا مُحـْتـَرمْ

يعنى حد شايفنى بنى آدم، ومش ورقهْ  وقلم

بس برضه: ماتْسِجِنْشى جوّا شـَكْـلـِى واترِسِمْ

-6-

حقى أتشعـْـطر، وأَرْجعْ أنسجمْ

يعنى اسيب نفسى ولكنْ: أرجع أتْلَمْـلِـمْ ، والِــمّ، 

قصدى: نَطّـّ وفطـّ ومْحاولهْ وغلـطْ: فرْح وألَمْ

…. بس برضهْ محترمْ

-7-

حقى كل ما اخلــَّـص انى أبتدي20-9-2017_5

حقى إنى لمـَّـا أغلط ْ أهتدي

 -8-

آنا حقى آخذ الفرصة واعـبّر 

أنا حقى أعيدْ نَظَرْ، وارجعْ أفكّر

 -9-

“فهمى أسباب ما حصل”،  يمكن يفـيـدْ،

… بس يفضل حقى  أبدأ من جديد

 -10-

حقى إنى أكون بنى آدم وبـَسْ 20-9-2017_6

حقى إنى زى ما بافكــَّر،  أحـِـسْ

 -11-

حقى إن يكون صحيح “:

                         أنا ليّـا حق”

مش هبـهْ من حدّ،  أو حتة  ورقْ

 

 

النشرة التالية 1النشرة السابقة 1

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>